رقم هاتف المكتب

٩٩١ ٥٨ ٠١٠٠٠٠

البريد الإلكتروني

[email protected]

أوقات العمل

الأحد إلى الخميس: ٩ ص - ٣ م

    سيظـل العاشقـون للأندلس ، والذين ينازعهم الحنين إلى الماضى الجميل ، يطلون على تاريخ الأندلس الإسلامية ، وما ماج فيها عبر قرون فى الحياة السياسية والأدبية والاجتماعية ، من خلال المجموعة الشاملة التى وضعها المحامى المؤرخ محمد عبد الله عنان الذى صرف حياته لدراسة الأندلس . تذكرت هذا العملاق وأنا ألاحق أعمال سعد زغلول نصار وأراه ، رغم موسوعية ماكتبه وأخرج بعضه بنفسه ، ييمم من وقت لآخر شطر الأندلس .. تابعته فى دراما ” التوابع والزوابع ” لابن شُهيد الأندلسى التى حدثتك عنهـا قبلا ، وتابعته فى دراما الشاعـر الأندلسـى ابن زيدون .. ما كدت أفرغ من قراءة نصوص هذين العملين الكبيرين اللذين وقعت عليهما فى متروكاته ، وكنت قد استمعت لبعض فصولهما فى حياته ، حتى وجدتنى أمام درامـا مطولة فى ثلاثين حلقة عـن ” نفح الطيب ” .. ونفـح الطيب عنوان لموسوعة أندلسية للمقرى ، عنوانها الكامل :  ” نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب ” .. طبعت أولى طبعاتها بمصر بالمطبعة البولاقية 1862 ، وطبعتها الثالثة 1949 فى أربعة مجلدات ضخمة .. والمقرى صاحب هذه الموسوعة الأندلسية العربية الكبرى ، مغربى المولد .. ولد بتلمسان بالجزائر ، قرشى النسب ، واشتهر بالمقرى نسبة إلى ” مقرة ” التى انتسب إليها آباؤه القادمون من المشرق ، وهى اليوم من أعمال قسنطينة بالجزائر .. عاش المقرى حياته متنقلا بين المشـرق والمغـرب العربى ، واشتهر بأغنى وأغلى أعماله : ” نفح الطيب ” .. موسوعة ضخمة لمؤرخ أديب موسوعى النظرة ، جمع فيها بين الفقه والحديث والتاريخ والأدب والمحاضرة والمسامرة .. تجلى ذلك فى هذا المطول الذى تخيره سعد زغلول نصار لمسلسله الدرامى الذى ركب فيه الصعب ليقدم السهل الممتنع الذى يسرب إلى المتلقين دنيا كاملة من الأدب والشعر والتاريخ .. متابعاً المقرى فى استطراداته إلى فنون الأدب وصنوف من المسائل المتعددة وذخائر التاريخ ورياض الأسمار وطرائف الأشعار .. ما كان يمكن أن يتصدى لتجسيد هذا العمل الموسوعى إلاّ أديب مثقف موسوعى .. عن المقرى ونفح طيب الأندلس ، يقول الأستاذ محمد عبد الغنى حسن فى كتابه عنه ضمن سلسلة ” أعلام العـرب ـ إنه جمـع فيه مـن تاريخ الأندلس ومن تاريخ المسلمين  فيها ما لا تجده فى كتاب غيره ، وأن تأخر زمانه فى القرن الحادى عشر الهجرى أتاح له أن يصل من أخبار الأندلس ما انقطع بعد النكبة التى أصابتها ” .. فى هذه الأسفار الأربعة الضخمة التى خاضها كاتبنا الأديب الإذاعى غير هياب ، وجسدها دراميا فى تمكن  واقتدار ، أخبار الوزير الأديب لسان الدين بن الخطيب الشخصية المحورية فى الكتاب وفى المسلسل الدرامى ، وتواريخ وأخبار الأندلس وأدبه وأشعاره وأسماره وحيوات أدبائه وشعرائه .. فى اقتدار وتمكن لافت يعالج سعد زغلول نصار وينسج ويجدل مسلسله الدرامى الذى قدمه وأذيع عبر ثلاثين حلقة بإذاعة الكويت التى قدم إليها الكثير من أعماله المتميزة ، كتب أيضا لإذاعة الكويت مسلسل ” مداعبات تاريخية ” ، فى ( 30 ) حلقة ، مزيج من الكوميديا والتاريخ ، يدور نسيجه حول مواقف وأقاصيص تاريخية تنضح بروح الدعابة ، وتورى بامتلاك المؤلف لفن الكوميديا مع إلمام واسع بالتاريخ مكنه من استخراج ما تخلله من كوميديا المواقف ، مثلما مكنه من استخراج المواقف الموحية التى جسدها فى مسلسل ” حكايات عربية ” الذى جاب فيه المنطقة العربية زماناً وطولاً وعرضا بين شبه الجزيرة العربية والشام والعراق والأندلس ، وجدل ما انتقاه فى ثلاثين حلقة عامرة بالقص والحكى فى قالب درامى إذاعى يعرف كيف يسرب الثقافة والقيم والجسور العربية إلى جمهور المتلقين ، كما كتـب لإذاعـة الكويت ، فى ( 30 ) حلقة ، مسلسل ” محاكمة كوكب متمرد ” .. تدور أحداثه بين أحد الكواكب الدائـرة فـى الأفلاك :  ” كوكب ميجانوس ” وبين الأرض .. يدور القص الخيالى فى هذا العمل الدرامى ، فيما بين شخصيات من الكوكب المتمرد ، وبين شخصيات أرضية استقدموها من الأرض . يتصاعد البناء الدرامى إلى أن يصل إلى مشهد أو مسمع الختام الذى يبلور ما حفلت به هذه الدراما من مسامع ظاهرها الخيال ، ولكنها تصب فى واقع أهم القضايا الوطنية الإنسانية .. قضايا العدل والحرية .. وتطرح سؤالاً بالغ الدلالة والإيحاء : هل يستقيم التذرع بالخوف من الخطأ لفرض الوصاية على الناس ؟! .. ما قيمة الحياة إن لم يمارسها الإنسان ؟! .. كم على كوكب الأرض ـ فيما رأى الكوكب الآخر ـ من حماقات أرضية يمكن أن تودى بالمجموعة الشمسية برمتها إلى الهلاك والفناء !! .. كان تواصل هذا الأديب الإذاعى الفذ مع الإذاعات العربية إلى جانب إذاعة القاهرة وصوت العرب دالاً على انتمائه القومى وعلى امتداد الجسور العربية ، وشاهدًا بعمله على أن موهبته اتسعت كموسوعيته لتعبر عن نفسها وتملأ موجات الإذاعات العربية مع الإذاعة المصرية بإبداعاته المتميزة .

المقالات الموصى بها

اكتب تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *